بالفيديو: غضب في “بلوشستان” بعد حادثتي إطلاق نار عشوائي على المواطنين

0
677

جرح فيها عدد من المواطنين بلوش

تشهد بلوشستان المحتلة خلال الساعات الماضية حالة من الغضب الشديد، بعد استهداف قوات الاحتلال الفارسي للمواطنين بإطلاق النيران عليهم بشكل عشوائي، مما أدى لإصابة 7 مواطنين خلال اليومين الماضيين في حادثين منفصلين.

وأفادت مصادر بلوشية للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا”، أن الوضع داخل “بلوشستان” أصبح متأزم جداً بعد تعمد قوات الاحتلال الفارسي إطلاق النار على سيارة تحمل مواطنين بلوش مساء أمس الاثنين 27 من فبراير الجاري حيث أدى لإصابة 4 أشخاص بجروح بالغة.

وأوضحت المصادر أن الواقعة تتلخص في مرور مواطنين بلوش مستقلين سيارتهم عبر نقطة مرور بمدينة “سرباز” البلوشية، فوجئوا بإطلاق قوات الاحتلال النيران عليهم دون سابق إنذار ، مما أدى لإصابتهم ونقلهم إلى مستشفى “خاتم الانبياء” في مدينة “إيرانشهر” البلوشية.

ونوهت المصادر بحالة الخوف البالغ التي تعيشها قوات الاحتلال بعد الحادث مما دفعها لإخلاء النقطة العسكرية التي وقع فيها الحادث، خوفاً من هجمات انتقامية قد تنفذها المقاومة البلوشية ردا على هذه الجريمة.

من جانب أخر قال نشطاء حقوق إنسان “بلوش”، إن الحادث الثاني وقع قبل يومين لمواطنين بلوش كانوا يستقلون سيارة، وتم إطلاق النيران عليهم في منطقة “جون آباد” أطراف مدينة “زاهدان” عاصمة “بلوشستان” لتتحطم سيارتهم بعد انحرافها وانقلابها  نتيجة لإطلاق النار.

وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع مصور، لقائد السيارة وهو يتحدث عن استهداف قوات الاحتلال دون مبرر لسيارتهم، وسط تفاعل كبير وموجة غضب بين نشطاء مواقع التواصل ضد قوات الاحتلال.

مع العلم أن الحادثتين تأتي في ظل موجة استهداف المواطنين البلوش في بلوشستان المحتلة من قبل قوات الاحتلال الفارسي، حيث يقتل سنوياً المئات من المواطنيين نتيجة استهدافهم بنيران الاحتلال، وذلك بسبب حالة الطوارئ غير المعلنة التي يعيشها الإقليم نتيجة للمقاومة القوية من جانب الشعب البلوشي والعمليات النوعية التي ينفذها جيش العدل البلوشي، حيث توجد مناطق لا يستطيع الاحتلال السيطرة عليها بشكل كامل.

مصدر: “أحوازنا”