بعد تفوقهم على مستوطنين في مناظرة/ أحكام فارسية جائرة بالسجن والنفي ضد 3 أحوازيين

0
929

روجی کورد: أن محكمة الاحتلال الفارسي في مدينة “المحمرة” أصدرت حكما جائرا بالسجن والنفي ضد  ثلاثة ناشطين أحوازيين من أهل السنة والجماعة، وذلك عقاباً لهم على تفوقهم على عناصر من حوزة “قم” في مناظرة حدثت العام الماضي بمدينة “المحمرة”، أشرف عليها النائب في برلمان الاحتلال الفارسي عبدالله ثامري.

وأوضحت المصادر أن المحكمة حكمت على الناشطين شاكر ترياك التميمي، وعلي كاظم التميمي، بالسجن ثمانية أعوام والنفي إلى سجن في إقليم “خرم اباد”، كما حكمت المحكمة على الناشط علي طعمة التميمي حكما يقضي بالسجن خمسة أعوام والنفي إلى سجن في إقليم “خرم اباد“.

ولفتت المصادر إلى أن الأسرى الثلاثة لم ينالوا محاكمة عادلة، حيث لم يتمكنوا من توكيل محام لهم، وبعد إصدار الحكم ضدهم تم نقلهم الى سجن “خرم اباد” مباشرة دون أن يسمح لهم بتقديم طلب استئناف المحكمة.

وأفادت مصادر – أحوازنا-  بأن الأسرى الثلاثة تم سجنهم في زنازين صغيرة طول الزنزانة ثلاثة امتار وعرضها مترين فقط، لافتة إلى ان اعتقال النشطاء جاء بعد مناظرة كانت بينهم وبين عناصر من حوزة قم حدثت في العام الماضي، وبعد تفوقهم على عناصر الحوزة في تلك المناظرة تم اعتقالهم من قبل جهاز المخابرات في مدينة المحمرة، حيث تعرضوا إلى ابشع انواع التعذيب.

ونوه الناشطون بأن ما يمارسه جهاز مخابرات الاحتلال من عمليات ضغط على النشاطين الأحوازيين من أجل إجبارهم على الرضوخ والاستسلام للدولة الفارسية.

مصدر: احوازنا