مسلحو الجيش الحر ينحرون مسناً في عفرين لرفضه الخروج من منزله

0
848

قام مسلحو الفصائل الراديكالية من الجيش الحر المتحالفين مع الجيش التركي بنحر المدني بلال حمو في قرية خلولكو في ناحية بلبل بمدينة عفرين.

روژی کورد: وأفاد أحد أقرباء الضحية لموقع ايزدينا والذي تواجد في مكان الحادثة أن “الضحية بلال حمو، البالغ من العمر حوالي سبعين عامًا، تعرض في قريته خلولكو للتعذيب من قبل مسلحي فصائل غصن الزيتون وبعدها تم قطع رأسه عن جسده، يوم الأربعاء الماضي”.

وأوضح الشاهد أنه “طلب من هؤلاء المسلحين أخذ الجثة لدفنها، ولكنهم رفضوا ذلك”، مشيرًا أن “الجثة بقيت دون أن تدفن، ما دفع بأقربائه وبينهم الشاهد للنزوح من القرية تخوفًا من أن يكونوا ضحايا انتهاكات هذه الفصائل بحجج أخرى”.

وأضاف الشاهد الذي نزح باتجاه مدينتي نبل والزهراء مع عائلته، أن سبب ارتكاب هذه الفصائل لهذه الجريمة هو “رفض الضحية بلال حمو الخروج من منزله بعدما طلب المسلحين من جميع السكان الخروج من القرية”، مشيرًا أن “الضحية تمسك بمنزله مما دفع بالمسلحين لتعذيبه ومن ثم نحره”.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن اليوم الأحد، 18 مارس/ آذار، سيطرة مسلحي الجيش السوري الحر والجيش التركي، بشكل كامل على مركز مدينة عفرين بعد نحو شهرين من العملية العسكرية في المنطقة.