مجلس ايزيديي سوريا : حذرنا مراراً من الخطر المحدق بالايزيديين في عفرين

0
1180

ابدت رئيسة مجلس ايزيديي سوريا ، مزكين يوسف، رفض المجلس “أعمال القتل والترويع والتهجير ضد أي مكون من مكونات الشعب السوري” ، مشيرة الى استهداف فصائل مسلحة مؤخرا ثلاث قرى ايزيديه هي قسطل جندو ، بافليون ،علي قينى ، لافتة الى قصف هذه القرى وقتل مدنيين وأفراغها من سكانها .

واشارت مزكين يوسف؛، في بيان صحفي تلقت (باسنيوز ) نسخة منه،الى ان ” هذه الأفعال الإجرامية جاءت بعد افراغ رأس العين/سري كانيه وقراها من سكانها” .

وكانت فصائل معارضة سورية متطرفة من بينها جبهة الشام في ريف حلب الشمالي، أقدمت على تهجير أهالي قرى كوردية إيزيدية ، في ريف عفرين بكوردستان الغربية (كوردستان سوريا)  .

وبينت رئيسة مجلس ايزيديي سوريا،بالقول ان مجلس ايزيديي سوريا كان قد حذر سابقا في لقاءات مختلفة مع المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا والمعارضة السورية والأطراف الدولية من ” الخطر الذي يحدق بالايزيديين في منطقة عفرين في سوريا من قبل الفصائل المسلحة المتشددة ؛ التي تقوم باستهداف القرى الايزيدية وتهجير المدنيين الأبرياء من قراهم ” .

وناشدت يوسف، المبعوث الأممي ستيفان ديمستورا والهيئة العليا للمفاوضات والمجلس الوطني الكوردي بالتدخل العاجل لحماية أرواح الايزيديبن الآمنين.

كما طالبت رئيسة مجلس ايزيديي سوريا بوقف الأعمال العدوانية ضدهم والعمل على إعادة المهجرين إلى قراهم والكف عن التدخل في شؤونهم.  كما دعت ممثلي كافة المكونات السورية الى أن ” يرتقوا إلى مستوى سوريتهم وانسانيتهم وينددوا بهذه الجريمة ” .