سلطات النظام الإيراني تعتقل عشرات الأحوازيين بتهمة التسنن وإقامة حلقات التحفيظ

0
856

شنت سلطات النظام الإيراني حملة مداهمات واعتقالات في حي “التفكير” بمدينة “تستر” شمال الأحواز العاصمة فجر أمس الثلاثاء واعتقلت خلالها عشرات الأحوازيين واقتادتهم إلى مكان مجهول.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا” إن قوات كبيرة من  الحرس الثوري يرافقها عناصر من مليشيا الباسيج داهمت عددا من المنازل في حي “التفكير”” جنوب مدينة “تستر” واعتقلت أكثر من “20” مواطنا أحوازيا ونقلتهم إلى جهة مجهولة.

وأضافت مصادر “أحوازنا” لصحيفة “المناطق” أن الاعتقالات استهدفت مواطنين من أهل السنة والجماعة كانوا يقيمون حلقات لتحفيظ القرآن واللغة العربية وهو ما تعتبره سلطات النظام الإيراني من الأمور المحظورة التي تستوجب العقاب.

وتمكنت مصادر موقع “أحوازنا” من تحديد هوية عدد من المعتقلين وهم:

الأسير جمعة رمضان الساري

الأسير رسول محسن الساري

الأسير سعيد جاسم الساري

الأسير عبدالكريم ركاض الكعبي

الأسير بشير ساهي الساري

الأسير أحمد الجلداوي

الأسير حسن الكعبي

الأسير علي الكعبي

الأسير صاحب الكعبي

وتأتي هذه هجمة المسعورة بعد أيام من حملات اعتقال مماثلة استهدفت عدد من المواطنين في بلدة “القورية”، طالت كل من “حسين كاظم الكعبي” البالغ من العمر “26” عاماً، “على محمد الكعبي” البالغ من العمر “22” عاما و”محمد رحيم الكعبي” البالغ من العمر “23” عاما.

ويرى ناشطون أحوازيون أن في ظل انتشار ثقافة الرفض الاحوازي للاحتلال والإصرار على الالتزام بالثقافة العربية والإسلامية بين أوساط الشعب الأحوازي، تحاول الأجهزة الأمنية والاستخباراتية التابعة لدولة الاحتلال الإيراني أن تضاعف من ضغوطها بغية نشر حالة الخوف والإرهاب بين المواطنين الأحوازيين.

“أحوازنا”