زيارات مكثفة لقيادات الاحتلال الأمنية للأحواز

0
699

نشطاء يحذرون من مرحلة قمعية لقمع الحراك الشعبي

قام قائد الحرس الثوري، محمد علي جعفري، بزيارة مفاجئة بدأت يوم الثلاثاء، التقى خلالها بمسؤولي الاحتلال في الأحواز المحتلة من ضمنهم رؤساء الأجهزة الأمنية بالأحواز المحتلة.

وأوضحت المصادر أن قائد الجهاز المحتل قام بزيارة لبعض المواقع التي تزورها قوافل الظلام التي يسيرها الحرس الثوري المحتل وقوات الباسيج للأحواز المحتلة بهدف زيارة المناطق التي شهدت الحرب العراقية الإيرانية.

ونوهت بأن الزيارة تزامنت مع زيارة المعمم سيد ابراهيم رئيسي، رئيس مؤسسة “استان قدس رضوي” التي تعتبر أكبر مؤسسة وقفية واقتصادية تابعة للاحتلال والمرشح الرئيسي لخلافة خامنئي، كما ان “رئيسي” يمتلك سجل طويل من حملات الاعتقال والاغتيالات بحق مناضلي الشعوب غير الفارسية وأهل السنة.

وأكد نشطاء أحوازيون أن هذه الزيارة تنذر بمرحلة جديدة، من أجل مواجهة الحراك الثوري الموجود في الأحواز خاصة بعد عام حافل بالاحتجاجات والمظاهرات وعمليات للمقاومة الوطنية الأحوازية والتي كانت بمثابة مؤشر لتصاعد الوعي القومي. وأكدوا ان الزيارات المكثفة لرموز الاحتلال تنذر بحملات اعتقالات كثيرة خلال المرحلة الجديدة بالإضافة إلى ارتفاع حدة القمع الوحشي الممارس من جانب الاحتلال الفارسي ضد أبناء الأحواز.

وأضاف النشطاء ان أجهزة الاحتلال ادعت بأن هذه الزيارات جاءت من أجل تحسين الأوضاع المعيشية المتمثلة في أزمة المياه وأزمة البيئة والبطالة، لكن الطبيعة الأمنية للشخصيات التي قامت بالزيارة لا تشير إلى هذا الغرض.

مصدر: “أحوازنا”