نجل الزعيم الروحي للكورد الإزيديين يصدر توضيحاً حول زيارته لـ”إيران”

0
613

اصدر نجل الزعيم الروحي للكورد الإزيديين، سمير بابا شيخ، بياناً حول زيارته الأخيرة مع وفد من الكورد الإزيديين الى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، معتبراً بأنه كان خاطئاً حينما قام بهذه الزيارة.

واشار البيان، ، بأن هذه الزيارة قد تبعتها ردود افعال كثيرة وتأسف المئات من الكورد الإزيديين لمرافقتي للوفد الزائر، فقد اتيت الى بغداد لزيارة السفارة الألمانية لاستكمال بعض الإجراءات الشخصية، واثناء تواجدي هناك التقيت بعدد من الشخصيات الإزيدية وعرفت بأنهم سيقومون بزيارة الى إيران، وطلبوا مني ان ارافقهم بهذه الزيارة، لأنني نجل بابا شيخ الزعيم الروحي للكورد الإزيديين، وكان هناك اصرار من قبلهم فوافقت”.

واضاف نجل بابا شيخ، “اقر بأنني قد استعجلت وكنت قد اخطأت بهذه الزيارة، وذلك لسببين، السبب الأول هو ان الإزديين لم يقروا بأن الوفد كان يمثلهم في هذه الزيارة، والسبب الثاني انني لم استحصل على الموافقة من حكومة إقليم كوردستان ولا من المجلس الروحاني للكورد الإزيديين المتمثل بـ”بابا شيخ” للقيام بهذه الزيارة”.

واشار سمير، “لن نقبل ابداً بأن تكون هناك اي عوائق لعلاقتنا مع رئيس إقليم كوردستان، وكذلك لن نقبل بأي عمل قد يؤدي الى زعزعة الأمن والاستقرار في إقليم كوردستان، فهذا الأمر خط أحمر لدينا نحن الكورد الإزيديين”.

وتطرق نجل الزعيم الروحي للكورد الإزيديين، الى العلاقات الوثيقة التي تربطهم مع الخالد مصطفى البارزاني، والزيارات التي قام بها ادريس البارزاني والرئيس مسعود البارزاني اليهم، مؤكداً بأنه لا يستطيع اي شخص ان يزايدنا على قوميتهم الكوردية.

يذكر ان وفداً من الكورد الإزيديين قد قام بزيارة الى إيران والتقوا برئيس مركز الدراسات الإستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام علي أكبر ولايتي.