الأمن الفارسي يعتقل أحوازيين طالبوا بإصلاح البنية التحتية لبلدتهم

0
417

إن العشرات من أهالي بلدة قرزة التابعة لقضاء بئر رقية (جارك) جنوب الأحواز تظاهروا في عموم البلدة احتجاجا على عدم اكتراث سلطات الاحتلال بالبنية التحتية والشارع الرئيسي الذي يربط البلدة  بعاصمة القضاء على وجه التحديد والذي سبب حوادث سير أودت بحياة العشرات من المواطنين الأحوازيين.

وأضافت المصادر لموقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أن المتظاهرين رددوا شعارات تندد بالإهمال المتعمد الذي الحق أضرارا كبيرة بالبنية التحتية، خاصة في الطرقات بين البلدة ومدينة “بئر رقية” مما أثار حفيظة قوات الأمن الفارسي التي قامت بضرب وإهانة المتظاهرين فضلا عن اعتقال عدد كبير منهم.

وكشفت تلك المصادر “لأحوازنا” أسماء اثنين من المعتقلين و هم الشابين “محمد أنور وإسماعيل بوركند” من أهالي بلدة قرزة، بينما الأسماء الأخرى لاتزال غير معروفة. وتأتي مظاهرات أهالي “بلدة قرزة”  الأحوازية في إطار سلسلة من احتجاجات أخذت مظاهر مختلفة بين العمل المسلح والمدني في أغلب المدن والمناطق الأحوازية التي تخوض معركة وجود ضد الاحتلال الفارسي الذي صعد في الفترة الأخيرة انشطته العدوانية تجاه الشعب العربي الأحوازي.

“أحوازنا”