مطالبات بفرض عقوبات على إيران بعد إعدام معارضين في ملاعب كرة

0
887

دعت منظمة «ECPM» لحقوق الإنسان في فرنسا إلى فرض عقوبات دولية على إيران؛ بسبب استخدامها ملاعب كرة القدم لإعدام معارضيها.

‏وقدمت المنظمة الطلب إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وحصل على دعم أمين عام الاتحاد، وحسب موقع «Sofoot» الفرنسي المختص بكرة القدم، فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أضاف مؤخراً إلى نظامه الأساسي مادة تعتمد على حقوق الإنسان، وعليه تعاقب الدول التي تنفذ حكم الإعدام في ملاعب كرة القدم.

وأضاف الموقع: أن اسم إيران أُدرج من قبل “فيفا” في قائمة الدول التي تنفذ حكم الإعدام في ملاعب كرة القدم، ‏وقدمت المنظمة احتجاجاً رسمياً لرئيس الاتحاد “جياني إنفانتينو”، على ضوء تنفيذ إيران حكم الإعدام في يوم 22 سبتمبر من العام الماضي، بحق أحد معارضيها من أبناء الشعوب غير الفارسية في ملعب مدينة “نيريز” التابعة لمحافظة “فارس” الإيرانية. ‏

وطالبت المنظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم تنفيذ العقوبات على إيران واستبعادها من كل المسابقات الدولية لكرة القدم، ‏وقال رئيس منظمة «ECPM» السيد “رافائيل هزان”: «الاتحاد الدولي لكرة القدم لا يستطيع أن يتجاهل هذا السلوك، فإن كنت أنا لاعب كرة قدم، لا أستطيع أن ألعب في مكان تم إعدام شخص فيه».

وردًا على انتهاك إيران للمادة الثالثة من النظام الأساسي لاتحاد الدولي لكرة القدم، ادانة السيدة “فاطمة سامورا”، الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم، بشدة انتهاكات إيران لحقوق الإنسان في ملاعب كرة القدم، وقالت: «سوف نقوم بالتنسيق مع الاتحاد الإيراني لكرة القدم حول هذا الأمر، وسنتخذ الإجراءات الازمة حيال خرق إيران للمادة الثالثة من النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم».