إيران تغلق مزرعة دواجن في بلوشستان بسبب تخفيض الأسعار

0
837

غلقت السلطات الإيرانية اليوم الثلاثاء، مزرعة «دواجن جدغار» في مدينة «شابهار» البلوشية بسبب تخفيض الأسعار، وتعتقل صاحب الدواجن بتهمة التلاعب بالأسعار وضرب الاقتصاد الإيراني.

وأفاد موقع حملة نشطاء البلوش الحقوقي، في تقرير له، أن «السلطات الأمنية الإيرانية داهمت صباح يوم الثلاثاء، معمل للدواجن في مدينة شابهار بعد ما أعلن صاحب المعمل عن تخفيض الأسعار خدمتا للمواطنين البلوش السُّنّة».

ونقل الموقع، عن لسان يحيى جدغار، مدير الدواجن، قوله: بأن “محافظ إقليم بلوشستان يدير مافيا للسيطرة على سوق الدواجن، وذلك منذ أن منع المحافظ استيراد الدجاج من الأقاليم المجاورة”.

وأكد جدغار، أن “بسبب تخفيض الأسعار تم تشميع المزرعة، مضيفًا أن التخفيض كان خدمتًا للمواطن البلوشي الذي يعاني من البطالة وغلاء الأسعار، مشيرًا إلى أن المافيا التي يديرها محافظ إقليم بلوشستان وراء اغلاق المزرعة”.

وأضاف جدغار، أن “محافظ الإقليم يسرق سنويًا نحو 400 مليار تومان إيراني ما يعادل عشرة مليون دولار أمريكي من جيوب الفقراء في بلوشستان المحتلة”.

وتابع جدغار قائلًا: “منذ أن شكل المحافظ مافيا في الإقليم، تابعنا الأمر مع الجهات العليا في وزارة التجارة الإيرانية، لكن هذه المافيا استطاعت أن تلفق لنا التهم بالتعاون مع السلطة القضائية وتم مداهمة المزرعة وإغلاقها”.

وجاء في المقطع الذي نشره موقع نشطاء البلوش، يظهر طبيب بيطري يزعم أن الدواجن مصابه بمرض “فايروس أنفلونزا الطيور”، فيما نفى المزارع هذه المزاعم، مؤكدا أن الدواجن لا تعاني من أية فايروس، وإنه يمتلك أوراق صادرة قبل أسبوع واحد من الهيئة العامة للخدمات البيطرية تثبت سلامة الدواجن، وكل «هذه المزاعم مفبركة للقضاء علينا لأننا قمنا بتخفيض الأسعار».