حملة اعتقالات واسعة تطال 120 مسؤولاً بحزب الشعوب الديمقراطي الكوردي بتركيا

0
670

اعتقلت السلطات التركية اكثر من 100 من اعضاء اكبر حزب كوردي في البلاد بعد تفجيري اسطنبول اللذين اعلنت مجموعة كوردية مقربة من حزب العمال الكوردستاني PKK مسؤوليتها عنهما، بحسب ما اوردت وكالة انباء الاناضول القريبة من الحكومة.

واستهدفت الاعتقالات مسؤولين من حزب الشعوب الديمقراطي الذي كانت السلطات قد اعتقلت الرئيسين المشاركين له صلاح الدين دميرتاش وفيغان يوكسكداغ وعدد من نواب الحزب في البرلمان التركي في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي .

وقالت وكالة الاناضول ان الغارات في الصباح الباكر استهدفت 120 مسؤولا في حزب الشعوب الديموقراطي بسبب الاشتباه بانتمائهم الى حزب العمال الكردستاني المحظور، او الترويج لها.

وكانت مجموعة صقور حرية كوردستان المتشددة القريبة من العمال الكوردستاني اعلنت الاحد مسؤوليتها عن الهجوم المزدوج الذي اوقع 38 قتيلا في اسطنبول السبت.

وبحسب ما اوردت الاناضول، تم توقيف عشرين من قيادات الحزب في اسطنبول، بينهم رئيسة فرع الحزب في المدينة أيسال غوزال، بينما اعتقل 17 اخرون في العاصمة انقرة، بينهم مدير فرع الحزب هناك ابراهيم بينجي .

وجرت اعتقالات اخرى في اضنة ومرسين (جنوب) ومانيسا غرب تركيا بالاضافة الى اعتقالات في مدينة شانلي اورفا وهكاري في جنوب شرق تركيا.

وتعتبر واشنطن وانقرة وبروكسل حزب العمال الكوردستاني منظمة “ارهابية”.

وتجددت المواجهات العسكرية بين الحزب والجيش التركي، قبل سنة بعد انهيار وقف هش لاطلاق النار بينهما. وادى النزاع منذ اندلاعه في 1984 الى مقتل اكثر من 40 ألف شخص .