سد إيرانى جديد ينذر بكارثة في الأحواز

0
708

روجی كورد: علنت سلطات الاحتلال الفارسي عن عزمها بناء سد جديد على نهر الدز، في شمال مدينة الصالحية. وسيكون هذا السد بارتفاع 300 متر، ويعتبر من أعلى السدود في العالم، ومن المتوقع أن تكون سعته التخزينية 5 مليارات متر مكعب.

وعبر عدد من نشطاء البيئة في الأحواز عن خشيتهم من النتائج الكارثية على البيئة في الأحواز، التي تعاني أصلًا من الجفاف، نتيجة بناء العشرات من السدود على الأنهار الأحوازية، بهدف نقلها للمناطق الفارسية.

من جهته قال أحد نشطاء البيئة في الأحواز – والذي طلب عدم ذكر اسمه – للمكتب الإعلامي التابع لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا”: “إن بناء هذا السد بالإضافة إلى السدود التي بُنيت سابقًا على نهر الدز، سيدمر بشكل كامل البيئة في 6000 كيلومتر مربع بمدينة الصالحية، كما سيؤثر بشكل كبير على البيئة والغابات المنتشرة بأطراف نهر الدز”.

وأضاف: “سيزيد بناء هذا السد من مشاكل المزارعين الأحوازيين المتفاقمة أصلًا نتيجة الجفاف وقلة المياه في المدن الأحوازية التي يمر منها نهر الدز، كالصالحية والقنيطرة ودور أنتاش وتستر”.

يذكر أن سلطات الاحتلال الفارسي – وفي إطار سياسة التفريس – عمدت إلى بناء العشرات من السدود على الأنهر الأحوازية، ونقلت مياهها للمناطق الفارسية بهدف تجفيف هذه الأنهر وإجبار الملايين من الأحوازيين على بيع أراضيهم الزراعية وترك قراهم ومدنهم والهجرة لخارج الأحواز لاستبدالهم بمستوطنين. وتسبَّبت هذه السياسة الإجرامية بتصاعد نسبة البطالة في الأحواز التي وصلت لأرقام قياسية، بالإضافة إلى تخريب البيئة والعواصف الترابية التي أصبحت ظاهرة تهدد حياة المواطنين في السنوات الأخيرة.

“أحوازنا”