“صقور حرية كوردستان” تتبنى تفجيرات اسطنبول

0
486

تبنى تنظيم “صقور حرية كوردستان” المقرب من حزب العمال الكوردستاني، اليوم الأحد، مسؤوليته عن التفجير المزدوج الذي استهدف مدينة اسطنبول التركية ليلة أمس، وأسفر عن مقتل العشرات وإصابة أكثر من 150 آخرين.

وأكدت وسائل إعلام تركية وأخرى غربية اليوم، أن تنظيم TAK (صقور حرية كوردستان)، وهو جناح PKK الناشط في المدن الكبرى، قد تبنى مسؤولية تفجيري ليلة أمس في اسطنبول، عبر الانترنت، وأنها ستكشف أسماء منفذي التفجيرات في وقت لاحق.

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم قال في تصريحات صحفية اليوم، أنه “ما من شك حول وقوف حزب العمال الكوردستاني خلف هجمات إسطنبول”، بعد تصريحات مشابهة من مسؤولين أتراك يتهمون خلالها الكوردستاني بالضلوع في التفجيرين.

وقال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن تفجيرين وقعا في اسطنبول أحدهما بسيارة ملغومة على الأرجح انفجرت أمام استاد لكرة القدم في وسط اسطنبول، بعد ساعات من انتهاء مباراة بين اثنين من أكبر الفرق في تركيا.

وفيما بعد كشفت المصادر التركية أن التفجيرين أسفرا عن مقتل 38 شخصاً أغلبهم من الشرطة، وإصابة حوالي 166 آخرين بجروح.